لجنة توسيع نطاق المدن الصحية تناقش نتائج التقييم الداخلي للبرنامج

تحميل الموارد
أكد سعادة الدكتور عبد العزيز المهيري مدير عام هيئة الشارقة الصحية رئيس اللجنة التنفيذية لتوسيع نطاق المدن الصحية في إمارة الشارقة أهمية تكاثف الجهود ومواصلة العمل للإيفاء بمتطلبات توسعة نطاق برنامج المدن الصحية مشيداً بالإنجازات والمبادرات المختلفة المنبثقة عن مختلف الجهات والدوائر الحكومية في إمارة الشارقة التي تساهم في تحقيق أهداف البرنامج وتوفير بيئة صحية مستدامة في الإمارة وفق رؤى وتوجيهات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة.

جاء ذلك خلال الاجتماع الذي نظمته اللجنة التنفيذية لتوسيع نطاق المدن الصحية بالشارقة يوم أمس الثلاثاء في مقر هيئة الشارقة الصحية، بحضور أعضائها وتم خلاله مناقشة آخر المستجدات المتعلقة ببرنامج الشارقة مدنية صحية وسبل تعزيز التنمية المستدامة عن طريق دعم المبادرات المجتمعية والتوعوية ومشاركة الجهات الحكومية في هذه البرامج ودعمها لها.

 

وتناول الاجتماع عرض التقرير لنتائج التقييم الداخلي توسعة نطاق برنامج المدن الصحية في إمارة الشارقة ومدى التزام الجهات الحكومية بتنفيذ المعايير التي أقرتها منظمة الصحة العالمية وتنفيذ المبادرات التابعة لبرنامج الشارقة مدينة صحية.

 

ولفت المهيري إلى أن الشارقة التي نالت استحقاقها أول مدينة صحية في الشرق الأوسط، تحرص على استمرارية العمل للمحافظة على إنجازاتها وتطويرها وتواصل الخطى نحو توسعة نطاقها وتعزيز برامجها مما عزز مكانتها وجعلها قدوة العمل والإنجاز.

 

وأشاد مدير هيئة الشارقة الصحية بجهود جميع الأفراد والمؤسسات في دعم توجهات إمارة الشارقة ومبادراتها وحرصها على تنفيذ خططها الاستراتيجية لمتابعة استيفاء محاور ملف الشارقة مدينة صحية وتطبيق المعايير .

 

 

 

الجدير بالذكر ان الهيئة تقوم بتوقيع عدد من اتفاقيات الالتزام مع عدد من الجهات الحكومية مما يساهم في دعم البرنامج وإشراك الجهات الحكومية فيه.

 

وبرنامج المدن الصحية هو بمثابة حركة ديناميكية ومنصة للتعاون بين القطاعات على كافة المستويات بهدف إنشاء هياكل تنظيمية لتنفيذ العمليات وصياغة رؤية مشتركة للمدينة مع التركيز على تنمية الصحة العامة، لبناء شبكات وشراكات، في إطار البرنامج.

 

شارك الصفحة

أخبار أخرى