سالم بن عبدالرحمن القاسمي يشهد حفل انطلاق حملة الوطن أسرة

تحميل الموارد
شهد الشيخ سالم بن عبدالرحمن القاسمي رئيس مكتب سمو الحاكم صباح اليوم الأثنين في مركز الجواهر للمؤتمرات والمناسبات حفل انطلاق فعاليات حملة الوطن أسرة التي تنظمها إدارة مراكز التنمية الأسرية إحدى مؤسسات المجلس الأعلى لشؤون الأسرة تحت شعار "الأسرة أمان .. يريدها سلطان".

بدأت فعاليات انطلاق الحملة بعزف السلام الوطني لدولة الإمارات العربية المتحدة عقبها كلمة لسعادة موضي الشامسي رئيس إدارة مراكز التنمية الأسرية أكدت فيها أن الأسرة هي الكيان الكبير الذي حظي بعناية كبيرة من صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى للاتحاد حاكم الشارقة، الذي يؤكد على أن تتظافر الجهود من أجلها فهي الأساس الأول لمجتمع متلاحم متماسك، لما للأسر من أهمية كبيرة في بناء قيم الأفراد وسلوكياتهم.

 

وأضافت الشامسي أن الحملة جاءت دعماً لاستراتيجية الدولة الوطنية، وتعزيزاً لمؤشر التلاحم الأسري، لتحقق بذلك الهدف من تكوين أواصرنا الأسرية المتجذرة، ونصل إلى نجاحات تدعم مسيرة الوطن ونمائه، ونعمل على تنفيذ توجيهات سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي رئيس المجلس الأعلى لشؤون الأسرة بالشارقة نحو الاهتمام بالأسرة والحفاظ عليها آمنة مستقرة، والعمل على وضع استراتيجيات خاصة بالأسرة من أجل الارتقاء بها عن طريق رسم خارطة خاصة بها تشتمل على محاور ومرتكزات ، مشيرةً إلى أن استراتيجية الأسرة - التي تعد الأولى على مستوى دولة الإمارات العربية المتحدة - جاءت ترجمة لرؤى القيادة وتطلعاتهم، إذ ارتكزت هذه الاستراتيجية على ركيزتين الأولى الأسرة والثانية تماسك الأسرة، أي تماسك المجتمع المحلي بشكل خاص والمجتمع بشكل عام.

 

وتفضل الشيخ سالم بن عبدالرحمن القاسمي بتدشين وثيقة الحملة بالتوقيع عليها والتي سيتم التوقيع عليها من قبل كبار المسؤولين والمدراء وأفراد المجتمع للعمل على دعم كل ما يسهم في الحفاظ على الأسرة واستقرارها.

 

وشاهد الحضور عرضاً مرئياً حول فكرة وأهداف حملة الوطن أسرة وأبرز المبادرات والفعاليات التي ستقام على هامشها، وأبرز المتعهدين من كبار المسؤولين والمدراء والإعلاميين والشخصيات الاجتماعية، وتهدف الحملة إلى تعزيز الوعي لدى الأسر الإماراتية لتحمل مسؤولية تكوين بناء أسري متماسك ومستقر، وتمكين الأسرة والأفراد ومساندتهم في تنشئة جيل واعد قادر على مواجهة التغيرات السريعة في الحياة.

 

وشاهد الحضور فيلماً حول أبرز الظواهر الأسرية التي تؤثر على المجتمع الإماراتي والتي تعمل إدارة مراكز التنمية الأسرية على التوعية بها ودعم كافة الجهود التي تسهم في ضمان واستقرار الأسرة.

 

كما تخلل الحفل عرض فيلماً مرئياً حول جهود إدارة مراكز التنمية الأسرية في دعم الأسرة الإماراتية والحرص على استقرارها وتماسكها وأبرز انجازاتها خلال مسيرتها الممتدة منذ انشائها في عام 2000.

 

وفي ختام حفل إطلاق حملة الوطن أسرة كرم الشيخ سالم بن عبدالرحمن القاسمي الجهات الراعية والداعمة والشركاء الاستراتيجيون والتقط معهم الصور التذكارية.

 

وعلى هامش فعاليات حفل الانطلاق اطلع رئيس مكتب سمو الحاكم على عدد من المبادرات الابتكارية التي تستخدم الأجهزة الذكية والروبوت في التوعية بالأسرة وأهمية الحفاظ عليها.

شارك الصفحة

أخبار أخرى