"المركز الدولي للاتصال الحكومي" يطلق برنامجه التدريبي لطلبة جامعات الدول العربية

تحميل الموارد
يستمر حتى 9 نوفمبر

علاي: "اتصال" يستهدف دعم قدرات الطلبة وتأهيلهم لسوق العمل

 

أطلق المركز الدولي للاتصال الحكومي التابع للمكتب الإعلامي لحكومة الشارقة، برنامجه التدريبي عن بعد (اتصال ) الذي يتضمن حزمة من الورش التدريبية الموجهة لطلبة تخصصات  الاتصال والإعلام في مختلف جامعات الدول العربية ويستمر حتى 9 نوفمبر  من العام الجاري 2020 .

 

 

وتأتي هذه الورش التدريبية ضمن مبادرة الكرسي الأخضر النوعية التي أطلقها المركز منذ العام 2013، خلال فعاليات المنتدى الدولي للاتصال الحكومي لإتاحة تفعيل مشاركة الشباب في صنع القرار وطرح أفكارهم وآرائهم حول العديد من القضايا و الموضوعات المتخصصة للأخذ بها و إيجاد الحلول المناسبة للمشكلات التي يمكن أن تواجه المجتمعات في التواصل مع حكوماتهم.

 

 

ووفقاً لسعادة طارق سعيد علاي مدير المكتب الإعلامي لحكومة الشارقة  فإن البرنامج التدريبي "اتصال"  الذي يشارك بتقديمه  نخبة من الباحثين أصحاب الاختصاص والخبرة  يستهدف دعم قدرات الطلبة في مختلف جامعات الدول العربية وتأهيلهم لسوق العمل ضمن برامج المركز الرامية إلى بناء منظومة متميزة في فكر الاتصال الحكومي .

 

وأكد علاي حرص المركز الدولي للاتصال الحكومي على استقطاب أفضل الممارسات العالمية في مجال الاتصال الحكومي لتطوير أدوات العمل  واستحداث الاستراتيجيات المواكبة للمستجدات العالمية وفق التوجهات المستقبلية بهدف تعزيز الاتصال بين حكومات العالم.

 

 

 

وناقشت ورشتان للبرنامج التدريبي "اتصال" تم تقديمهما بحضور 100 طالب وطالبة من مختلف الدول العربية مفهوم القصة الحكومية ووسائلها، وأهميتها في إيصال المعلومة.

ومعنى الابتكار في الاتصال الحكومي والدور الكبير الذي يلعبه في تطوير منظومة الاتصال الحكومي بدولة الإمارات العربية المتحدة.

 

 

وتناولت باكورة الورش التدريبية لبرنامج "اتصال" حكاية القصة الحكومية في الإعلام التقليدي والرقمي،  التي قدمها الدكتور محمد عايش، رئيس قسم الاتصال الجماهيري بالجامعة الأميركية في الشارقة.

 

 

واعتبر الدكتور عايش حكاية القصة اسلوب سردي للمعلومات يستند للتشويق والجذب والتفاعل مع الجمهور باستخدام أدوات لغوية وفنية متعددة الوسائط بهدف إبراز درس أو عبرة معينة.

 

وتطرق إلى المنافذ التقليدية لحكاية القصة الحكومية التي يؤخذ عليها بأنها أحادية  الاتجاه والصيغة وغير تفاعلية مما يؤدي إلى إشكالية في القياس وتتصف بأنها غير ديناميكية المحتوى.فيما تتصف المنافذ الرقمية متعددة الوسائط لحكاية القصة الحكومية بأنها ثنائية الاتجاه وعالية التفاعلية وتمتاز بالقياس المباشر وبالمحتوى الديناميكي 

 

وقدم  رئيس قسم الاتصال الجماهيري بالجامعة الأميركية في الشارقة وصفته لبناء القصة الحكومية الناجحة في السياقين التقليدي والرقمي مبينا ًضرورة احتوائها على قيمة ملهمة وعبرة وتكون مرتبطة بالقيم الاستراتيجية والمؤسسية لجهة حكومية وذات بعد إنساني مميزة بالوضوح والبساطة البعيد عن التهويل والتضخيم مع التركيز على الوقائع.

 

واستعرض كيفية حكاية القصة الحكومية من خلال: الكلمة الخطابية والبيان الصحفي والفيديو المؤسسي والصورة وكذلك الخبر الالكتروني والبودكاست والانفوغرافيك.

 

 

من جانب متصل تناولت الورشة  الثانية ضمن البرنامج التدريبي "اتصال" الابتكار في الاتصال الحكومي التي قدمتها الدكتورة شيرين علي موسى، عضو هيئة التدريس بكلية الإعلام في جامعة عجمان مبينة أهميته في تحسين أداء وجودة العمل والحياة.

 

واستعرضت جهود دولة الإمارات العربية المتحدة في تعزيز ثقافة الابتكار مشيرة إلى الاستراتيجية الوطنية للابتكا ر المتقدم التي تستهدف تمكين الإنسان من خلال التركيز على القطاعات الحيوية في سبعة مجالات وهي: الاستكشاف ومهارات المستقبل وجودة الصحة والمعيشة والحياة والقوة الخضراء والتنقل والتكنولوجيا لخدمة الإنسان. 

 

وبينت الدكتورة موسى أن استراتيجية الابتكار في مجال الاتصال الحكومي تهدف إلى تطوير نمط تفكير يشجع على التجربة والمخاطرة المدروسة، وابتكار حلول للمستقبل بما يدعم تحقيق محاو ر وأهداف مئوية الإمارات 2071 ، بأن تكون دولة الإمارات أفضل دولة في العالم في التعليم، والأداء الحكومي، وسعادة المجتمع، والاقتصاد.

 

وتطرقت عضو هيئة التدريس بكلية الإعلام في جامعة عجمان إلى مجالات الابتكار ومراحل تطوير فكرة مبتكرة في الاتصال الحكومي بالاضافة إلى كيفية صناعة المحتوى الاتصالي المبتكر.

 

 

 

 

وتتناول الورش التدريبية المقبلة ضمن البرنامج التدريبي  "اتصال" تطبيقات الذكاء الاصطناعي في الاتصال الحكومي التي تعقد بتاريخ 20 أكتوبر ويقدمها الدكتور عمرو عبد الحميد استاذ مساعد بكلية الاتصال في الجامعة القاسمية ، وورشة الاتصال الحكومي في مواجهة المخاطر في الأول من نوفمبر ويقدمها  الدكتور  أحمد فاروق عضو هيئة تدريس قسم العلاقات العامة بكلية الاتصال بجامعة الشارقة ، وفي 9 نوفمبر ورشة الاتصال الحكومي الرقمي  التي يقدمها الدكتور  بدران بدران عضو هيئة التدريس بكلية علوم الاتصال والإعلام في جامعة زايد.

 

 

يذكر أن المركز الدولي للاتصال الحكومي هو أول مركز متخصص في مجال الاتصال الحكومي في المنطقة العربية، وهو مبادرة نوعية واستراتيجية، ومؤسسة فكرية علمية معرفية بحثية وتطبيقية متخصصة، ويشكل مرجعاً مهماً في كافة مجالات الاتصال الحكومي محلياً وإقليمياً ودولياً.

 

 

 


شارك الصفحة

أخبار أخرى