كلمة ترحيبية

الشيخ سلطان بن أحمد القاسمي

رئيس مجلس الشارقة للإعلام

نرحب بكم في البوابة الإلكترونية للمركز الدولي للاتصال الحكومي.

يهدف المركز، كمبادرة نوعية متقدمة من المكتب الإعلامي لحكومة الشارقة، إلى النهوض بجهود تطوير الجوانب النظرية والتطبيقية لمنظومة الاتصال الحكومي عبر تأسيس مركز معرفي عالمي متخصص بهذا المجال. ونسعى من خلال هذه المبادرة إلى توفير برامج تدريبية من الطراز العالمي بالإضافة إلى استحداث برامج أكاديمية ومساقات تدريبية شاملة ومعتمدة في مختلف التخصصات المتعلقة بالاتصال الحكومي.

وجاء إطلاق المركز في وقت نراه مثالياً، حيث أدت التغيرات المتسارعة التي يشهدها مجال الاتصال الحكومي عالمياً وبروز مفهوم "صحافة المواطن" إلى حاجة الحكومات إلى آليات ومنهجيات وأدوات اتصال أكثر ابتكاراً وتأثيراً.

لقد تناولنا العديد من المواضيع المتعلقة بالاتصال الحكومي خلال الدورات السابقة للمنتدى الدولي للاتصال الحكومي. والآن، ومن خلال هذا المركز، سنعمل على رفد المجال بمزيد من التطوير العلمي، عبر ترجمة المناقشات والتوصيات التي قدمها الخبراء العالميين خلال المنتدى إلى برامج ومناهج عملية قابلة للتطبيق في جميع أنحاء العالم من أجل تعزيز فعالية وكفاءة منظومة التواصل الحكومي مع الجمهور.

وعلى الرغم من أن مجال الاتصال الحكومي يتمتع بآفاق مستقبلية واعدة، إلا أنه ينطوي أيضاً على بعض التحديات بالنظر إلى الوتيرة المتسارعة لتطور تقنيات الاتصال وتفاعل الجمهور. ومن هذا المنطلق، سنعمل في المركز الدولي للاتصال الحكومي على توفير البيئة التدريبية والتعليمية الملائمة لموظفي الاتصال الحكومي بما يضمن تفوقهم ونجاحهم في أداء مهامهم، ويرفع من كفاءة أعمالهم، وبالتالي الارتقاء بمستويات الحوكمة في بلدانهم عبر اعتماد منهجيات اتصال حكومي سريع ومنفتح ومبتكر.

يمكنكم من خلال الصفحة الإلكترونية للمركز الحصول على كافة المعلومات المتعلقة بالبرامج وورش العمل التدريبية، والفعاليات الخاصة بالمركز، والمطبوعات الخاصة بالاتصال الحكومي، والبرامج الأكاديمية، وأقسام وإدارات المركز المختلفة، وغير ذلك من المعلومات ذات الصلة.

إن هدفنا في المركز الدولي للاتصال الحكومي هو أن نوفر لكم تجربة مميزة وفريدة ، ونرجو التواصل معنا في حال كانت لديكم أي اقتراحات جديدة، أو لتطوير العمل الذي نقوم به في المركز.