خالد القاسمي يترأس اجتماع اللجنة العليا للشارقة مدينة مراعية للسن

تحميل الموارد
60% نسبة إنجاز الخطة الاستراتيجية لمتابعة عضوية الإمارة للشبكة العالمية للمدن المراعية للسن

 

 

نظم المكتب التنفيذي التابع للجنة العليا لمتابعة عضوية إمارة الشارقة للشبكة العالمية للمدن المراعية للسن اجتماعاً تنسيقياً برئاسة الشيخ خالد بن أحمد القاسمي مدير عام دائرة الحكومة الإلكترونية، نائب رئيس اللجنة، وجرى خلاله عرض نتائج الخطة الاستراتيجية للنصف الأول من العام الجاري 2018.

 

 وأكد الشيخ خالد بن أحمد القاسمي أهمية مواصلة العمل على قدم وساق للمحافظة على عضوية إمارة الشارقة بالشبكة الدولية للمدن المراعية للسن وفق التوجيهات الحكيمة لصاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، والمتابعة الحثيثة من قبل الشيخ سالم بن عبد الرحمن القاسمي رئيس اللجنة العليا لمتابعة عضوية إمارة الشارقة للشبكة الدولية للمدن المراعية للسن.

 وثمن نائب رئيس اللجنة العليا لمتابعة عضوية الإمارة جهود مختلف الجهات والدوائر الحكومية في تنفيذ المبادرات والمعايير المتعلقة بالبرنامج، مشيداً بالتعاون المستمر وبجودة العمل، مما يبشر بنتائج إيجابية ويعكس مدى التقدم في إنجاز مؤشرات الخطة الاستراتيجية للجنة وتطبيق معايير المدن المراعية للسن.

 

وأشار الشيخ خالد بن أحمد القاسمي إلى ما حققته الإمارة من قفزات نوعية في تلبية العديد من المتطلبات لما لديها من بنية تحتية ومبادرات نوعية وخدمات متميزة لجميع الفئات العمرية وخاصة كبار السن.

 

ورحبت اللجنة بانضمام سعادة المهندس خليفة مصبح الطنيجي رئيس دائرة الإسكان إلى اللجنة العليا لمتابعة عضوية إمارة الشارقة للشبكة العالمية للمدن المراعية للسن.

 

واطلع أعضاء اللجنة العليا لمتابعة عضوية إمارة الشارقة للشبكة الدولية للمدن المراعية للسن على نسبة إنجاز الخطة الاستراتيجية للجنة والتي بلغت 60 بالمئة خلال النصف الأول من العام الجاري 2018 من خلال المبادرات الاستراتيجية التفصيلية التي تعمل على تنفيذها العديد من الجهات والدوائر الحكومية في الشارقة ونسبة إنجاز كل منها.

 

وأكد الاجتماع استمرار التنسيق الدائم مع ممثلي الجهات المعنية لتنفيذ المبادرات وطرح أنشطة جديدة لخدمة 189 معياراً للمحاور الثمانية للمدن المراعية للسن.

 

ومن أبرز الإنجازات التي تم تحقيقها بنسبة 100 بالمئة في العام الجاري مبادرة النقل العام المراعي للسن التي تمنح خصومات خاصة لمستخدمي وسائل النقل العامة من قبل كبار السن من المواطنين والمقيمين، وتم توقيع اتفاقية مع الشركة المشغلة لشبكة المواصلات العامة وتفعيل استخدام الهوية لعمل إعفاء لكبار السن، وبعدد بطاقات مفتوح.

 

وتم الانتهاء من تنفيذ مبادرة (مؤسسات صديقة لكبار السن) وإصدار قرار للمؤسسات بتخصيص مقاعد ودعوات خاصة لكبار السن في الفعاليات الكبرى للإمارة، كما تم إنجاز مبادرة تواصل اجتماعي فعال ومراعي للسن وتفعيل وسائل التواصل الاجتماعي للتوعية بكبار السن وتعزيز الصورة الإيجابية عنهم.

 

واستعرض الاجتماع مبادرة شيخوخة نشطة وفعالة لضمان مشاركة كبار السن المجتمعية التي تم إنجازها وتشكيل فريق الخير والبركة من كبار السن في الشارقة للعمل التطوعي، وتسيير رحلات خارج الدولة، وتنفيذ معرض سنوي لحرف كبار السن

 

ومن المبادرات الاستراتيجية التي حققت نسبة تنفيذها 100 بالمئة، مبادرة شيخوخة معافاة من خلال طرح خدمة رحمة للتمريض المنزلي على مدى 24/7 ، وتنفيذ برامج تلفزيونية أسبوعية اجتماعية و صحية و ثقافية  مخصصة للموضوعات المتعلقة بكبار السن.

 

وضمن مبادرة (وثيقة التزام بمراعاة السن) لمؤسسات إمارة الشارقة تم الانتهاء من عقد اتفاقيات التزام مع المؤسسات لنشر ثقافة المدن المراعية للسن، فيما تم تشكيل مجالس الخبراء للمؤسسات ومجالس الضواحي من المتقاعدين ضمن مبادرة مجالس الخبراء.

 

وحضر الاجتماع أعضاء اللجنة العليا وهم سعادة طارق سلطان بن خادم رئيس دائرة الموارد البشرية، وسعادة اللواء سيف الزري الشامسي قائد عام شرطة الشارقة، وسعادة خميس سالم السويدي، رئيس دائرة شؤون الضواحي والقرى، وسعادة عفاف إبراهيم المري، رئيس دائرة الخدمات الاجتماعية، وسعادة عبد الله علي المحيان رئيس هيئة الشارقة الصحية، وسعادة المهندس يوسف صالح السويجي رئيس هيئة الطرق والمواصلات وسعادة  المهندس خليفة مصبح الطنيجي رئيس دائرة الإسكان.

كما حضر الاجتماع سعادة المهندس علي بن شاهين السويدي رئيس دائرة الأشغال العامة، وسعادة سالم محمد النقبي رئيس دائرة شؤون البلديات والزراعة، وسعادة المستشار الدكتور منصور محمد بن نصار، مدير عام الإدارة القانونية بمكتب سمو الحاكم، والسيدة أسماء الخضري مدير المكتب التنفيذي ومقرر اللجنة السيد أحمد الميل من دائرة الخدمات الاجتماعية.

 

شارك الصفحة

أخبار أخرى