سالم بن عبد الرحمن القاسمي يكرّم شركاء مدينة الشارقة للخدمات الإنسانية

تحميل الموارد
شهد الشيخ سالم بن عبد الرحمن القاسمي رئيس مكتب سمو الحاكم، مساء أمس الإثنين، حفل تكريم الشركاء والداعمين لمدينة الشارقة للخدمات الإنسانية والذي نظمته مدينة الشارقة للخدمات الإنسانية، في مركز الجواهر للمناسبات والمؤتمرات.

 

 

افتُتح الحفل بكلمة ترحيبية من الطالب يزن باسل، قدم فيها الشكر والتقدير إلى شركاء وداعمي المدينة، مشيراً إلى أن دعم الكثير من الجهات طوال السنوات الماضية هو استمرار لبرامج وخدمات مدينة الشارقة للخدمات الإنسانية التي تقدمها إلى الكثير من الطلبة وبمختلف درجات التأهيل التربوي والعلمي، مما أسهم في تطوير قدراتهم ومواهبهم وتعليمهم وصولاً إلى تمكينهم ودمجهم في المجتمع.

 

بعدها شاهد الحضور عرضاً مرئياً بعنوان "أربعون عاماً من الشراكة المجتمعية"، تناول مسيرة المدينة خلال الأربعة عقود الماضية، والخدمات التي قدمتها والإنجازات والتطورات التي عملت عليها منذ تأسيسها، إلى جانب إحصائيات بأعداد الخريجين، والمشروعات المستقبلية الطموحة التي تسعى إليها المدينة لخدمة الأشخاص من ذوي الإعاقة.

 

من جانبها ألقت سعادة منى عبد الكريم اليافعي مديرة مدينة الشارقة للخدمات الإنسانية كلمة قدمت فيها الشكر والتقدير إلى رئيس مكتب سمو الحاكم على تفضله وتشريفه حفل التكريم، ونقلت تهاني وتبريكات الشيخة جميلة بنت محمد القاسمي مدير عام المدينة بشهر رمضان المبارك.

 

وتناولت مسيرة المدينة خلال 40 عاماً ماضية، حيث تم إنشاءها في العام 1979 كأول مؤسسة تهتم بذوي الإعاقة في دولة الإمارات العربية المتحدة، لتقدم جملة من الخدمات وفق أعلى الممارسات العالمية، مشيرةً إلى دور المدينة الرائد وفي احتواء وتمكين الأشخاص ذوي الإعاقة، والتركيز على أهمية دور الأسرة في رعايتهم، وتميز المدينة في الاهتمام بالكادر الوظيفي وتطويره ليواكب مجالات العمل برؤية عالمية، مما أسهم في استفادة أكثر من 2132 شخصاً من خدماتها، وتوظيف 381 من خريجي المدرسة في الوظائف العامة بحقوق متساوية مع غيرهم بدعم الشركاء والمؤسسات.

 

ولفتت إلى إنجازات المدينة وطلبتها في المجالات العملية مثل صنع المنتجات الغذائية التي يُقدِّمها فرع المدينة في خورفكان ومنها "دانات للحلويات" و"حلويات روفة" التي ينتجها مركز مسارات للتطوير والتمكين، معلنةً عن انطلاق العمل في المعمل الحديث للمدينة "درزه الخياطة والتطريز"، سعياً لتطوير قدرات الطلبة وتمكينهم من العمل.

 

وأعلنت مدير عام مدينة الشارقة للخدمات الإنسانية خلال كلمتها عن المبنى الجديد للمدينة والذي تقدر تكلفته بمبلغ 500 مليون درهماً، والذي سيمثل نقلةً نوعية في مجال تقديم الخدمات لأكبر عدد من الأشخاص بمواصفات عالمية.

 

وقدمت منى عبد الكريم في ختام كلمتها الشكر والتقدير إلى كافة داعمي وشركاء المدينة من مؤسسات وأفراد في كافة قطاعات المجتمع.

 

وشاهد الحضور فيلماً قصيراً عن معمل الخياطة والتطريز الجديد التابع للمدينة، تناول عمل المتدربين فيه في كافة أنواع الخياطة والتطريز، والأعمال الجميلة المنوعة التي يعملون عليها من إنتاجهم وتصميماتهم الخاصة.

 

وتفضل الشيخ سالم بن عبد الرحمن القاسمي رئيس مكتب سمو الحاكم في ختام الحفل بتكريم شركاء مدينة الشارقة للخدمات الإنسانية من الجهات الحكومية والخاصة والمؤسسات والجمعيات العامة وعدد من الشخصيات.

 

كما تفضل الشيخ سالم بن عبد الرحمن القاسمي بتسلم هدية تذكارية من مدينة الشارقة للخدمات الإنسانية قدمتها منى عبد الكريم اليافعي.

 

حضر حفل التكريم كل من: الشيخ صقر بن محمد القاسمي رئيس مجلس الشارقة الرياضي، وسعادة المستشار سلطان علي بن بطي المهيري الأمين العام للمجلس التنفيذي، وسعادة ثابت سالم الطريفي مدير عام بلدية مدينة الشارقة، وعدد كبير من المسؤولين وممثلو الجهات الداعمة وشركاء المدينة.

 

 

شارك الصفحة

أخبار أخرى