اللجنة التنفيذية لتوسيع نطاق المدن الصحية في إمارة الشارقة تعقد اجتماعها الأول

تحميل الموارد
المهيري: توسيع نطاق المدن الصحية يعزز الدور الريادي للإمارة ويرسخ مكانتها العالمية

 

 تقدم سعادة الدكتور عبد العزيز سعيد المهيري مدير هيئة الشارقة الصحية، رئيس اللجنة التنفيذية لتوسيع نطاق المدن الصحية في إمارة الشارقة، من سمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي ولي العهد نائب حاكم الشارقة، رئيس المجلس التنفيذي، بخالص الشكر والعرفان بشأن قرار انشاء اللجنة التي تهدف إلى تعزيز مكانة الإمارة كمدينة صحية واستيفاء المعايير المطلوبة للانتساب لبرنامج المدن الصحية العالمية.

 

جاء ذلك خلال الاجتماع الأول الذي عقدته اللجنة اليوم الثلاثاء بحضور أعضائها في مقر هيئة الشارقة الصحية، وجرى خلاله استعراض قرار المجلس التنفيذي رقم (6) لعام 2018 المتعلق بإنشاء وتشكيل اللجنة التنفيذية لتوسيع نطاق المدن الصحية في إمارة الشارقة. 

 

ووفقاً للقرار تضم قائمة أعضاء اللجنة كل من: الشيخة نجلاء علي المعلا مدير إدارة المختبرات المركزية في بلدية الشارقة وحصة الخاجة، مدير منطقة الشارقة التعليمية والعميد خليفة محمد المري نائب مدير عام الموارد والخدمات المساندة في القيادة العامة لشرطة الشارقة والدكتورة أميرة الخاجة مدير الرعاية الصحية الأولية في وزارة الصحة ووقاية المجتمع وحصة الحمادي مدير إدارة الاتصال الحكومي بالمكتب الإعلامي لحكومة الشارقة. وهنادي اليافعي مدير إدارة المجلس الأعلى لشؤون الأسرة وعبد الله المحرزي مدير إدارة الابتكار والتطوير في دائرة الإحصاء والتنمية المجتمعية وخلود النعيمي مدير إدارة الرخص الاجتماعية في دائرة الخدمات الاجتماعية.

 

وأكد المهيري أهمية توسيع نطاق المدن الصحية في إمارة الشارقة وصولاً إلى إمارة صحية متكاملة تطبق أفضل المعايير الصحية والبيئية العالمية في مرافقها كافة بما يتوافق مع خطى الإمارة نحو تحقيق التنمية المستدامة وفق توجيهات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة.

 

وقال المهيري إن تعميم تجربة الشارقة مدينة صحية يعكس ما تم تحقيقه من إنجازات مختلفة بعد حصول إمارة الشارقة على لقب أول مدينة صحية في المنطقة بتوفير أفضل المعايير الصحية السليمة وفق أعلى مستويات الجودة بما يعزز الدور الريادي للإمارة ويحقق أهدافها بمرتكزها الرئيس وهو الإنسان ويرسخ مكانتها العالمية.

 

وناقش الاجتماع آلية وإجراءات تطبيق معايير المدن الصحية وتعميمها على مختلف مناطق الإمارة، وتم تقديم عرضاً توضيحياً لبرنامج الشارقة مدينة صحية.

 

وناقشت اللجنة اختصاصاتها وفق قرار المجلس التنفيذي المتعلقة بتطبيق المعايير الخاصة بالمدن الصحية لتتوافق مع المعايير الدولية لمنظمة الصحة العالمية ووضع الخطط والبرامج المتخصصة لتطبيق برنامج المدن الصحية على باقي مدن ومناطق إمارة الشارقة.

 

وأكدت اللجنة العمل على حشد الموارد والتنسيق بين الجهات المعينة لتطبيق معايير برنامج المدن الصحية وتحديد وتحديث الاستراتيجيات وآليات التدخل المناسبة للتنمية الصحية وتطوير الملف الصحي التعريفي من خلال انشاء قاعدة بيانات علمية لمتابعة خطة التنمية الصحية والعوامل المؤثرة بالصحة بالتنسيق مع كافة القطاعات ذات الصلة بالإمارة.

 

وبحثت اللجنة الخطة الاستراتيجية لمتابعة البرنامج من خلال الشراكة المؤسسية والمجتمعية بغرض توسيع نطاق الاعتماد للشارقة مدينة صحية وإضافة ضواحي أخرى المعتمدة سابقاً.

 

 

وأكد أعضاء اللجنة العمل بيد واحدة نحو تنفيذ جميع المهام المكلفة من قبل المجلس التنفيذي لإمارة الشارقة وفق أعلى معايير الجودة وتشكيل فريق عمل متخصص على مستوى إمارة الشارقة من جميع الجهات ذات العلاقة بوضع خطة تشغيلية وعمل تقارير دورية لمتابعة ضمان استمرارية التقليل من الأمراض المزمنة غير المعدية بتشجيع أفراد المجتمع على اتباع أنماط الحياة الصحية.

 

هذا واعتمدت منظمة الصحة العالمية في العام 2015 الشارقة أول مدينة صحية في المنطقة، ضمن الشبكة الإقليمية للمنظمة بعد ايفائها لكافة المعايير والاشتراطات الصحية الجديدة المتعلقة بالمدن الصحية وهو من الإنجازات المهمة والكبرى التي تحققها الإمارة انطلاقاً من حرصها على صحة أبنائها.

 

 وبرنامج المدن الصحية العالمي أحد البرامج الوقائية التي تطبق لتعزيز الصحة ويعمل وفق مبدأ تحسين الجوانب البيئية والاجتماعية والاقتصادية المؤثرة في الصحة واعتماد العمل الجماعي والبحث الدائم عن التجديد والابتكار.

شارك الصفحة

أخبار أخرى