حاكم الشارقة يستقبل رئيس مجلس إدارة نادي الثقة للمعاقين

تحميل الموارد
أكد صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة حاكم الشارقة أن الشارقة تسخر كافة الإمكانيات والمرافق لخدمة ودعم فئة ذوي الإعاقة في مختلف الجوانب الحياتية وخاصة في مجال الرياضة، مشيراً سموه إلى أن الإمارة أصبحت اليوم تتبوأ المكانة العالمية المرموقة لها في مصاف المدن الداعمة لهذه الفئة المهمة والمؤثرة، ضمن أفراد الأسرة والتي تهتم بها الشارقة في إطار رعاية كاملة ومستدامة للمجتمع في كافة المجالات.

 

 

جاء ذلك خلال استقبال صاحب السمو حاكم الشارقة، وبحضور سمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي ولي العهد ونائب حاكم الشارقة رئيس المجلس التنفيذي، صباح اليوم في مكتب سمو الحاكم، رئيس وأعضاء مجلس إدارة نادي الثقة المعاقين.

 

ورحب سموه في بداية اللقاء برئيس وأعضاء مجلس إدارة نادي الثقة للمعاقين، مثمناً جهودهم في العمل على دعم جهود تطوير مهارات وتعليم وتدريب المعاقين عبر استضافة الدورات العالمية التي تعزز من مكانة الشارقة كإمارة تقدم جهودها منذ سنوات طويلة لذوي الإعاقة كأحدي الفئات الهامة في المجتمع.

 

وكشف سعادة الدكتور طارق سلطان بن خادم رئيس مجلس إدارة نادي الثقة للمعاقين خلال اللقاء، عن اختيار إمارة الشارقة مدينة صديقة لذوي الإعاقة الحركية والبتر، والذي يعتبر إنجازاً جديداً يضاف إلى إنجازات الإمارة التي تأتي ترجمة لجهود متواصلة منذ أكثر من ثلاثة عقود في مجال دعم ذوي الإعاقة وتوفير كافة الإمكانيات لهم.

 

وثمّن صاحب السمو حاكم الشارقة هذا الإنجاز الجديد والمستحق الذي يضاف إلى رصيد إمارة الشارقة في مختلف المجالات، وفي مجال رعاية ودعم ذوي الإعاقة الذين يجدون اهتماماً متعاظماً، مؤكداً سموه مواصلة الدعم لتحقيق المزيد من الإنجازات على المستويات العالمية.

 

واطلع صاحب السمو حاكم الشارقة على أبرز ما تم تحقيقه في مسيرة إمارة الشارقة في دعم فئة ذوي الإعاقة خلال السنوات الماضية، وجاءت استضافة الشارقة لبطولة الألعاب العالمية للكراسي المتحركة والبتر في العام 2011،  كباكورة جهود عدد من المؤسسات والدوائر والهيئات في حكومة الشارقة وفي مقدمتها مدينة الشارقة للخدمات الإنسانية.

 

وتعرف سموه خلال اللقاء، على استعدادات إمارة الشارقة للمشاركة في الأولمبياد الخاص الذي تستعد إمارة أبوظبي لاستضافته في 2019، مشيداً سموه بجهود العاملين في كافة اللجان، والتجهيزات الجارية لاستقبال الوفود العالمية من أماكن ومرافق وبرامج متنوعة، مما يعزز من مكانة الشارقة كمدينة تهتم بهذه الفئة، وتقدم كافة أشكال الدعم لها محلياً وعربياً ودولياً، إيماناً بضرورة دعم هذه الفئة والعمل على دمجها وتوسيع مشاركتها في مسيرة التنمية في المجتمع.

 

كما اطلع سموه على جهود  استضافة إمارة الشارقة لدورة الألعاب العالمية لذوي الإعاقة الحركية والبتر الشارقة 2019 م، وما تم انجازه لهذه الغاية.

 

ووجه صاحب السمو حاكم الشارقة المسؤولين في اللجان المنظمة على ضرورة استقطاب المتطوعين أصحاب الخبرات في مجال تنظيم البطولات العالمية ورياضات ذوي الإعاقة، بما يسهم في تقديم بطولات متميزة تضاف إلى سجل الإمارة.

 

وأشاد رئيس مجلس إدارة نادي الثقة للمعاقين بحرص صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة على تقديم كافة أشكال الدعم للمعاقين والأخذ بأيديهم لتحقيق الانجازات على جميع الأصعدة إيمانا من سموه بقدراتهم في رفع اسم الدولة في المحافل الدولية، وجعل علم الإمارات خفاقا على منصات التتويج في مختلف المناسبات.

 

وأوضح بأن استضافة إمارة الشارقة لدورة الألعاب العالمية لذوي الإعاقة الحركية والبتر الشارقة 2019 م، تأتي ترجمة لتوجيهات والاهتمام الكبير الذي يوليه صاحب السمو حاكم الشارقة بهذه الفئة وبتوفير كل الامكانيات ومقومات النجاح لرياضات ذوي الاعاقة، لتبرز دور الشارقة الريادي في مجال الاهتمام بقضايا ذوي الإعاقة، مثمناً المتابعة الحثيثة والدعم من قبل سمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي ولي عهد ونائب حاكم الشارقة ورئيس المجلس التنفيذي.

 

حضر اللقاء الشيخ محمد بن سعود القاسمي رئيس دائرة المالية المركزية، ومنى عبد الكريم اليافعي مديرة مدينة الشارقة للخدمات الإنسانية.

 

شارك الصفحة

أخبار أخرى