فاهم القاسمي يتفقد ابتكارات الشارقة

تحميل الموارد
ضمن فعاليات شهر الإمارات للابتكار في إمارة الشارقة

شهد اليوم الخامس من فعاليات شهر الإمارات للابتكار في إمارة الشارقة، الذي انطلقت فعالياته في 8 فبراير وتستمر حتى 14 فبراير الجاري، في هيئة الشارقة للكتاب، حضور الشيخ فاهم بن سلطان القاسمي، رئيس دائرة العلاقات الحكومية في الشارقة، الذي اطلع على مشاركات الجهات الحكومية المحلية والاتحادية، والشركات الخاصة العالمية.

 

وأبدى رئيس دائرة العلاقات الحكومية في الشارقة سعادته بمختلف المشاركات الحكومية التي تعكس توجه إمارة الشارقة نحو مستقبل مليء بالإبداع والابتكار، وفق رؤى وتوجيهات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، الداعية إلى تبني التفكير الإبداعي والابتكاري المبني على التعلم المستمر لتحقيق مستقبل مستدام للأجيال المقبلة.

 

وبلغ إجمالي حضور ورش عمل خامس  أيام شهر الإمارات للابتكار 782

 

أيهما أكثر ابتكاراً؟ القطاع الحكومي أم الخاص؟

نظمت شركة “Wide Impact” مناظرة شارك فيها ممثلين من القطاعين العام والخاص بعنوان: "مناقشة الابتكار: هل القطاع الحكومي أكثر ابتكاراً من القطاع الخاص؟"، وطرح كلا الطرفين وجهة نظرهما، حيث قال ممثلو القطاع الحكومي بأن الحكومة هي خلف كل مشروع مبتكر يهدف إلى تطوير وتحسين حياة الأفراد، حيث أن القطاع الحكومي يدعم الأفراد ويحرص على توفير الموارد اللازمة للمواطنين ويحرص على تبني أصحاب العقول المبدعة.

 

ورداً على القطاع الحكومي، قال ممثلي القطاع الخاص بأن القطاع الحكومي يقلل الإبداع لدى الفرد وذلك نتيجة لكثرة القوانين والتشريعات والضوابط التي ستؤدي في نهاية المطاف إلى تقييد الإبداع، وتثبيط عزيمة الأفراد من إشغال عقولهم والخروج بأفكار مبتكرة، مؤكدين أن كل مشروع ناجح مصدره ومنبعه القطاع الخاص.

 

 

 

ورش في الابتكار

شاركت شركة “OpenSUSE” بورشة عمل عنوانها "المصدر المفتوح"، وناقشت خلالها المصدر المفتوح كثقافة، وكيف يكون الأفراد والمؤسسات جزءاً من هذه الثقافة، وكيف تصبح المؤسسة جاهزة للتعامل مع هذه الثقافة ضمن منظومة "SUSE Factory". وقدمت "مايكروسوفت"  ورشة بعنوان "فرق مايكروسوفت: مركز المعلمين للتعاون"،  والتي طرحت نظرة متعمقة على فرقها وكيف أنها تشكل حلقة للتواصل والتعاون بين أعضاء هيئة التدريس والطلاب.

 

واستعرضت شركة غوغل خلال ورشة "الذكاء الاصطناعي هو المستقبل"، مستقبل تطبيقات الذكاء الاصطناعي في الحياة اليومية، وكيف يمكن استخدامه لتطوير مختلف القطاعات، بينما ناقشت في ثاني ورشها والتي كانت بعنوان "نادي طلاب مطوري غوغل"، كيفية إنشاء نادي للطلاب يركز على أحدث تقنيات "غوغل".

 

وبحثت “Scientific Business Solutions”  خلال أولى ورش عملها والتي كانت بعنوان "نحو مستقبل أكثر استدامة" أهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة مع التركيز على الاقتصاد الدائري ، مثل: الإدارة المستدامة للنفايات والكهرباء، والوقود البديل، وتقييمات الاستدامة لتكنولوجيات توليد النفايات، بينما ناقشت خلال ثاني ورشها والتي حملت عنوان "حلول مستدامة وفقًا للوائح البيئية" العلاقات بين اللوائح البيئية ، والأفكار المبتكرة للشركات، وفوائد الاستدامة الخاصة، ومساعدة الأفكار المبتكرة لتكون متوافقة مع اللوائح البيئية الوطنية والدولية.

 

وطرحت "Pharma Global"خلال ورشة عمل "تحديات رقمنة سوق الأدوية في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا" التحديات والدروس المستفادة والمعالم البارزة وكيفية اختصار هذه الفترة الانتقالية التي مر بها سوق الأدوية بهدف توفير حلول فعالة لتكنولوجيا المعلومات. وشاركت شركة “AstroLab” بورشة عمل بعنوان "جلب الأفكار إلى الحياة بدون شفرة" والتي هدفت إلى توضيح آلية إنشاء تطبيقات تعمل بشكل كامل دون الحاجة إلى تعلم كيفية الترميز.

 

وشاركت القيادة العامة لشرطة الشارقة خلال ورشة "الاستعداد للخمسين سنة القادمة" الجمهور المشارك رؤى وأهداف الدولة للخمسين سنة القادمة ودور الابتكار في تحقيق مئوية الإمارات 2071. وقدمت جامعة الإمارات ورشة عمل "الابتكار في القيادة" والتي تناولت المحاور التالية: قيادة الابتكار، وكيفية استخدام الابتكار لقيادة فعالة، والتعاون في العمل للحصول على أفضل النتائج، و تشجيع الابتكار القيادي لدى العاملين بالمؤسسات، وهدفت الورشة إلى ابتكار أساليب جديدة في العمل، وخلق بيئة ابتكارية مبدعة، وتفعيل القدرات الابتكارية الإبداعية لدى العاملين.

 

وقدمت بلدية مدينة الشارقة ثلاث ورش عمل، الأولى بعنوان "المثقف الصحي"، وهدفت إلى تعزيز الوعي الصحي لدى الطلاب بأهمية غسل الأيدي لتقليل انتقال عدوى الأمراض وتشجيع الطلاب على اتباع ممارسات صحية، وأتاحت ورشة "مختبر الابتكار" الفرصة للأطفال بأن يلعبوا دور المحلل الصغير من خلال القيام بالتجارب العلمية في مختبر ابن سينا، ومختبر ابن النفيس، مختبر جابر بن حيان وذلك بصورة مسلية ومبتكرة، بينما عرضت ورشة "هندسة المستقبل"، فيديو بتقنية الواقع المعزز يوضح طريقة استلام المواقع من قبل البلدية.

 

وقدم مركز تبين للاستشارات ورشة بعنوان "الدماغ البشري والابتكار: آلية خلق ودعم العقلية الابتكارية"، التي ناقش خلالها الدماغ البشري كمنشأ الابتكار ومبحث فكري وجدلي بنيت عليه فرضيات علمية قادت إلى تطوير الفكر الابتكاري  لدى الناشئة، حيث أكدت الورشة أن العقلية الابتكارية موطنها أسر داعمة وبيئات تعليمية رائدة  تحفز الفكر الإبداعي ليصل بنتاجه إلى مراكز تنافسية محلية ودولية. وعرّف معهد ذا آيديولوجي للتدريب خلال ورشة "استشراف المستقبل" المشاركين على بعض الأدوات الحديثة لإستشراف المستقبل والتي ستساعدهم على استبصار التداعيات المستقبلية في شتى المجالات والاستعداد التام لها.

 

مشاركات حكومية

شركة الشارقة للبيئة "بيئة"

وشاركت شركة الشارقة للبيئة "بيئة" بمشروع "مكتب المستقبل"، وهو أول مكتب يوظف الذكاء الاصطناعي بشكل كامل في منطقة الشرق الأوسط.

مجموعة كلمات

شاركت مجموعة كلمات بمبادرة "أرى" الرامية إلى تعزيز الوعي بقضايا الأطفال المكفوفين وضعاف البصر.

مركز الشارقة لريادة الأعمال "شراع 

وشارك "شراع" بأربعة مشاريع

1-    Englease: منصة أونلاين توفر حصص معتمدة وموثقة للغة الإنجليزية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

2-    Elgrocer: منصة ذكية لتسليم البقالة  تهدف إلى تسهيل عملية شراء السلع.

3-    Foloosi: بوابة دفع أونلاين لإدارة الأمور المالية الخاصة بالفرد.

4-    Caravan: تطبيق يسمح للأفراد بإيجاد أقرب محطة باصات للتنقل اليومي من وإلى العمل.

 

وشهد  اليوم الخامس حضور سعادة علي ميحد السويدي رئيس المجلس الاستشاري لإمارة الشارقة، والعقيد هزيم خليفة السويدي مدير إدارة الأذونات والدخول في الشارقة، وسعادة أحمد سعيد الجروان الأمين العام للمجلس الاستشاري لإمارة الشارقة، سالم القصير رئيس هيئة تطوير معايير العمل، عدنان حمد عضو المجلس الوطني الاتحادي، وحميد العبار عضو المجلس الوطني الاتحادي.

 

 

شارك الصفحة

أخبار أخرى