سالم بن عبدالرحمن القاسمي يفتتح ملتقى الجاليات السنوي للعام 2019 بجامعة الشارقة

تحميل الموارد
افتتح الشيخ سالم بن عبدالرحمن القاسمي رئيس مكتب سمو الحاكم ملتقى الجاليات السنوي الذي تنظمه جامعة الشارقة. بدأ الاحتفال الذي حضره الأستاذ الدكتور حميد مجول النعيمي مدير جامعة الشارقة، والأستاذ الدكتور الصديق أحمد المصطفى الشيخ نائب مدير الجامعة للشؤون الأكاديمية، والأستاذ ماجد محمد الجروان نائب مدير الجامعة لشؤون العلاقات العامة، والأستاذ الدكتور محمود درابسة عميد شؤون الطلاب، كما شارك في حفل الافتتاح عدد من أعضاء الوفود والهيئات الدبلوماسية والملحقين الثقافيين المعتمدين في الدولة، وطلاب الجامعة وأسرهم، بعزف السلام الوطني لدولة الإمارات العربية المتحدة، ثم تفقد الشيخ سالم بن عبدالرحمن القاسمي والحضور الأجنحة المختلفة المشاركة في الملتقى والتي تمثل أكثر من ثلاثين جالية ودولة، حيث قدم أعضاء الأندية الطلابية بالجامعة عرضاً لمحتويات الأجنحة، والتي تضم عدداً من المقتنيات والموروثات التي توضح ثقافة أوطانهم، كما حرص أعضاء الجاليات على التعبير عن حضارة بلدانهم المعمارية والأثرية والاجتماعية والطبيعية والتعليمية والثقافية، وذلك في أجواء تعكس مدى التنوع الثقافي والحضاري بجامعة الشارقة التي تُعد من أوائل الجامعات في تعدد جنسيات الطلبة الدارسين فيها.

 

 

ويهدف الملتقى إلى إتاحة الفرصة للطلاب وضيوف الملتقى للاطلاع على مختلف الثقافات والعادات والتقاليد التي تتميز بها الأمم والشعوب، ومساعدة الطلاب على عرض مواهبهم وتعريف الآخرين بتراث أوطانهم.

 

وفي نهاية الاحتفال تم إزاحة الستار عن اللوحة الفنية التذكارية للمغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه.


وقد تميز احتفال هذا العام بمشاركة العديد من الجهات والمؤسسات المحلية منها الدفاع المدني، وفرقة الموسيقى العسكرية، والإسعاف الوطني، بالإضافة إلى تعدد الأجنحة الطلابية المشاركة من مختلف دول العالم، ومنها النادي الإماراتي، والمملكة العربية السعودية، والعراق، وجمهورية مصر العربية، وسوريا، ولبنان، والسودان، وبوركينا فاسو، وأوغندا، ونيجيريا، وكازخستان، وباكستان، وأثيوبيا، وغيرها.

 

شارك الصفحة

أخبار أخرى