توقيع مذكرة تفاهم بين المكتب الإعلامي لحكومة الشارقة والقيادة العامة لشرطة الشارقة

تحميل الموارد
سلطان بن أحمد يؤكد أهمية التعاون بين الجهازين الأمني والإعلامي

 

 

 

 وقع المكتب الإعلامي لحكومة الشارقة والقيادة العامة لشرطة الشارقة، اليوم الأربعاء، في مسرح المجاز بالشارقة مذكرة تفاهم، لتطوير القطاع الإعلامي وترسيخ سمعة الإمارة عالمياً وإقليمياً.  

 

وتأتي المذكرة التي وقعها الشيخ سلطان بن أحمد القاسمي رئيس مجلس الشارقة للإعلام، والعميد سيف محمد الزري الشامســــي قائد عام شرطة الشارقة، في إطار تعزيز تبادل الخبرات والمعلومات الأمنية، إلى جانب تثقيف سكان ورواد إمارة الشارقة أمنياً، والحرص على نشر المعلومات بصورة رسمية تمثل دولة الإمارات العربية المتحدة والإمارة، والتواصل مع الجمهور والإعلام بشفافية كاملة حول الأحداث الأمنية.

وتضمنت المذكرة العديد من مجالات العمل والتعاون المشترك بين الطرفين لتعزيز أواصر التعاون الإعلامي بينهما بهدف توحيد الخطاب الإعلامي الحكومي، وتبادل وتدريب الخبرات الإعلامية والكوادر بين الطرفين بما يحقق الصالح العام والاستفادة المتبادلة من الإمكانات الإعلامية لخدمة المجتمع     كافة، بالإضافة إلى الاتفاق على استراتيجية موحدة للتواصل الدائم بين الطرفين في حالات طلب الدعم الإعلامي أو رصد الأزمات، أو إبراز الإنجازات الكبيرة المتحققة في مجال الأمن والسلامة في إمارة الشارقة.

 

وقال الشيخ سلطان بن أحمد القاسمي رئيس مجلس الشارقة للإعلام، إن توقيع مذكرة التفاهم تأتي في إطار العلاقة التشاركية المتينة التي تربط القيادة العامة لشرطة الشارقة بالمكتب الإعلامي لحكومة الشارقة بما يساهم في خدمة إمارة الشارقة والحفاظ على إنجازاتها ومكتسباتها المختلفة.

 

وأشار الشيخ سلطان بن أحمد القاسمي إلى أهمية التعاون بين الجهازين الأمني والإعلامي، مما ينعكس على تطوير مهنية المنتج الإعلامي وتوحيد الخطاب الإعلامي، وصولاً إلى تحقيق الأهداف الموحدة الرامية إلى نشر رسالة إعلامية واضحة وموضوعية وشفافة تحافظ على أمن واستقرار المجتمع وتساهم في نشر الوعي بين الأفراد وحماية ممتلكاتهم.

 

ونوه الشيخ سلطان بن أحمد القاسمي إلى دور المكتب الإعلامي لحكومة الشارقة في ضبط الإيقاع الإعلامي للإمارة، وحرصه على تقديم الدعم الإعلامي لمختلف جهات ومؤسسات إمارة الشارقة، وعقد البرامج التدريبية التي تعزز من الأداء الإعلامي وتساهم في ترسيخ مكانة الإمارة على الخريطة العالمية.

 

وأعرب رئيس مجلس الشارقة للإعلام عن بالغ تقديره لجهود القيادة العامة لشرطة الشارقة على تعزيز التواصل الإعلامي وشفافية الأداء والإنجاز الذي يعكس وعياً وإدراكاً بأهمية الإعلام في نشر رسالتها سواء عبر وسائل الإعلام التقليدية أو الحديثة، بما فيها منافذ التواصل الاجتماعي مما ساهم في تطوير برامجها الإعلامية وتعزيز التقارب مع أفراد المجتمع لتشكل نموذجاً متميزاً في ترسيخ أهمية الإعلام الأمني ودوره المجتمعي. 

 

وفي هذا الشأن، أكد العميد سيف الزري الشامسي قائد عام شرطة الشارقة أن توقيع مذكرة التفاهم مع المكتب الإعلامي لحكومة الشارقة يأتي انطلاقاً من حرص الطرفين على ترسيخ أُطر التعاون المشترك للمساهمة في تطوير القطاع الإعلامي، وتعزيز تبادل الخبرات والمعلومات المتعلقة بالمجال الأمني، بالإضافة إلى التثقيف الأمني لسكان ورواد إمارة الشارقة.

 

وقال العميد الشامسي: "إن توقيع مذكرة التفاهم يعكس حرص القيادة العامة لشرطة الشارقة على الاستفادة من كافة القنوات والمنابر الإعلامية لتعزيز التواصل مع الجمهور، وتوسيع قاعدة الخطاب الأمني، ونشر الثقافة الأمنية وثقافة احترام القانون بين أفراد المجتمع، بالإضافة إلى تقديم الحقائق والمعلومات حول الأحداث الأمنية للجمهور ووسائل الإعلام بشفافية تامة، منعاً لتداول المعلومات الخاطئة، أو انتشار الشائعات عبر وسائل التواصل الاجتماعي."

 

ونوه قائد عام شرطة الشارقة إلى أن المذكرة تهدف إلى تبادل الخبرات بين الطرفين، وتدريب الكوادر الإعلامية، بالإضافة إلى الاستفادة من الإمكانيات المتوفرة لدى الطرفين في هذا المجال، إلى جانب تعزيز الجهود المشتركة في خدمة المجتمع بكافة قطاعاته وفئاته، والاتفاق على استراتيجية موحدة لإبراز الإنجازات الكبيرة المتحققة في مجال الأمن والسلامة في إمارة الشارقة، خاصة في ضوء تطبيق مشروع الشارقة إمارة آمنة، والمبادرات التي تسعى إلى تعزيز مشاركة المجتمع في دعم جهود المؤسسة الشرطية في بسط الأمن والاستقرار. 

واطلع قائد عام شرطة الشارقة والوفد المرافق على إنجازات مسرح المجاز وأنشطته ومرافقه المتعددة، مؤكدين أهمية الدور الثقافي والفني للمسرح الذي يعزز الحضور الثقافي العالمي للإمارة.

   

شارك الصفحة

أخبار أخرى